لدي فكرة،، ما قيمتها…؟ من أين أبدأ؟

  • by

مهما كانت الفكرة جيدة وأي كان نوعها أوالسوق الذي تغطيه ومهما كانت الخدمات التي يقدمها مشروعك متميزة لكن قد يزعجك معرفة أن فكرتك لا تساوي شيئا ولا تعتبر الفكرة أهم عنصر من عناصر النجاح مهما كانت جديدة أو مجددة أو غريبة ما لم تنفذ وتجرب ويجري قبل تنفيذها العديد من الدراسات الاحصائيات والتحليلات، وقبل وبعد التنفيذ هناك العديد من العوامل التي تعتبر أهم بكثير جدا من الأفكار وسيتم استعراض العديد من العوامل التي تؤكد لك ذلك في مقالات أخرى، وقد أظهرت العديد من الدراسات والتجارب أن الفكرة لا تشكل أكثر من (28%) من عوامل نجاح المشاريع الريادية،، وأضف إلى ذلك وجود مئات الملايين من التطبيقات والأفكار الموجودة في المتاجر والتي لا بد أن يكون هناك منافسة لفكرتك أو لجزء منها

الخلاصة هنا مهما كانت فكرتك جديدة وغريبه عليك البحث والاستعداد للكثير من التحديات قبل أن تبدأ في التنفيذ أو العرض على المسستثمرين

ما هو التطبيق (الفكرة): قبل البدء بأي خطوة يجب أن تتمكن من تعريف الفكرة (المشروع بشكل ملخص و واضح, ولعلم تصنيف انواع التطبيقات في المتاجر قد يساعدك في ذلك حيث تم تقسيم التطبيقات إلى عدة أنواع فعلى سبيل المثال متجر جوجل بلاي كان قد قسم التطبيقات إلى 33 نوع ومتجر أبل فيه 24 نوع من التطبيقات كل حسب وجهة نظره، لكن هناك أنواع من التطبيقات كان لها الحظ الأكبر من عدد المستخدمين اعتمادا على عدد المستخدمين ومة استخدامهم لتلك التطبيقات كما هي موضحة في الصورة التالية

Statistica  المرجع موقع

أما عند المطورين فيختلف التصنيف لأن ذلك يعتمد على مستوى تعقيد وتداخل البيانات (وتكلفة التطوير والبرمجة) والتي قد تختلف طريقة التعامل معها من فريق لآخر حسب فهمهم للمشروع ولكن من وجهة نظري أرى أن الاقسام من الناحية البرمجية والتي تؤثر على سعر ووقت التنفيذ هي كالتالي

تطبيق بسيط : و هو الذي لا يعتمد على برمجيات خارجية بشكل كبير، أو أنه مكرر ولا يحتاج إلى تعديلات كبيرة، أو أن يكون نسخة مكررة ويتطلب التخصيص، أو قد تكون عدد الشاشات فيه قليلة، مع ملاحظة أن قلة عدد الشاشات لا يعني بالضرورة أن التطبيق بسيط.

تطبيق يحتوي أو يعتمد على قواعد بيانات كثيرة وكبيرة وربط برمجيات خارجية:لكل تطبيق حسب نوعة أنواع معينة من قواعد البيانات التي يقوم المبرمج باستخدمها, وأضف الى ذلك أن البرمجيات الخارجية ليس بالضرورة أن تكون مجانية دائما وآلية ربطها قد تتطلب المزيد من الجهد والمتابعة بشكل شبه دائم. ووجودها قد يصعب العمل على المبرمجين المبتدئين

تطبيقات متداخلة تحتوي على عدة مميزات أو برمجيات، والتطبيقات المتداخلة، تعدد أنواع المستخدمين والصلاحيات فيها، تطبيقات تحتاج إلى أكثر من لوحة تحكم، تعدد آليات المتابعة. ويراعى هنا العديد من العوامل قبل تحديد مدة وتكلفة التنفيذ سيتم تفصيلها فيما بعد عند شرح (تكلفة التطوير والبرمجة)

تطبيقات الألعاب: وتعتبر هذه التطبيقات الأكثر تعقيدا من النواحي البرمجية أولا، وتحتاج إلى العديد من مهارات التصميم، وتأخذ النصيب الأكبر من ناحية التكلفة والوقت في أغلب الأحيان

بناء على التصنيفات المذكورة وبالرغم من غموضها للمستخدم العادي إلا أن النوع الثاني والثالث هي الأكثر طلبا بشكل عام

الخلاصة, حتى تتمكن من تحديد العديد من النقاط عليك تحديد نوع الفكرة التي ستبدأ سوف تبدأ بها، وذلك لأنها تؤثر على تكلفة التنفيذ وعلى تعدد مصادر الدخل فيما بعد, وبالتالي ستثر حتما على قيمة المشروع بعد اطلاقة ونجاحه

.. الفكرة مميزة وجديدة ومتأكد من نجاحها

هناك مئات الأفكار التي كانت مميزة وجديدة وفعلا كانت قد تجد العديد من الحلول التقنية والمميزة في حينها ولكنا لم تنجح بل وأضرت بأصحابها ماديا واجتماعيا, وربما تم استنساخها من قبل منافسين واثبت أن الفكرة كانت مميزة ومن المفترض ان تنجح وتتميز,, إذا فما هي أسباب الفشل لصاحب المبادرة منذ البداية؟

لن أطيل هنا ولكن أنصح باجراء عملية بحث بسيطة لتجد أن هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى فشل المشاريع,, وما عليك إلا أن تدرسها وتراعي كل كل تلك العوامل دون استثناء